الأربعاء, 11 آذار/مارس 2015 00:13

الجهاد... خنادق الرسول وبنادق داعش - بقلم الدكتور محمد حبش

قيم الموضوع
(0 أصوات)

الجهاد... خنادق الرسول وبنادق داعش

الدكتور محمد حبش 

كانت كلمتي في جامعة فاكسهو في السويد حول كلمة الجهاد، حيث تعتبر كلمة الجهاد هي المرادف المباشر لكلمة الإرهاب في القاموس السياسي الغربي هذه الأيام، وبصورة أكثر بجاحة فإن مارغريت تاتشر كتبت في مقال لها في الغارديان قبل أعوام تطالب بالمواجهة العسكرية فوراً مع الإرهاب الإسلامي المسمى بالجهاد!! ولذلك فقد كانت القاعة حاشدة برجال الإعلام والصحافة وكان الانطباع السائد أن ثمة فرصة غير عادية لنستمع في السويد من أصولي سوري عن مشروعية الإرهاب وفق العقيدة الإسلامية!!

بالطبع المشهد لدينا واضح تماماً فنحن نفرق جيداً بين الكفاح المشروع والإرهاب الممنوع، ويمكن أن تقدم الأدلة الواضحة من السنة النبوية والقرآن التي تقطع أي شك في أن النبي الكريم كان أحرص الناس على حقن الدماء وأن غزواته التي خاضها وهي في الحقيقة ستة فقط وليس كما هو سائد سبع وعشرون غزوة،حيث درج المؤرخون على إطلاق اسم الغزوة على كل لقاء بين النبي وخصومه سواء حصل فيه قتال أو لم يحصل، أما الالتحام الذي جرى بينه وبين أعدائه فلم يكن  في الواقع إلا الدفاع المشروع عن النفس، ومن العجيب أن هذا الدفاع المشروع عن النفس ظل حراماً على المسلمين خمسة عشر عاماً من عمر الإسلام، ولم يكن مسموحاً لهم حتى الدفاع المشروع عن النفس، وذلك في موقف فريد يعكس وعي النبي الكريم بالجانب السياسي والأصول الاجتماعية، فمن غير الوارد أن يخول الأفراد تحصيل حقوقهم بأيديهم عن طريق العنف، وذلك سينشأ منه كما قال غاندي: إن تطبيق قاعدة العين بالعين سيجعل الجميع عمياناً!، وهو بالتأكيد يرسم ظلال شريعة الغاب، وهكذا فقد ظل استخدام القوة حراماً حتى في إطار الدفاع عن النفس إلى أن أسس النبي الكريم دولته وجيشه وعند ذلك شرع القتال، وباستعراض سريع لغزواته فإن الأيام التي حصل فيها التحام بين النبي وخصمائه لا تتعدى ستة أيام وهي تحديداً أيام بدر وأحد والمصطلق وخيبر وحنين، وهناك كلام عن يوم قريظة.

يوم بدر وقعت الغزوة عند ماء بدر وهو يبعد عن مكة أكثر من ثلاثمائة كيلومتر وقد سارت إليها قريش بخيلائها وجبروتها لمحاربة النبي الكريمe، أما أحد فإنها وقعت في ارض المدينة حيث سارت قريش لمحاربة النبي الكريم أكثر من أربعمائة وعشرين كيلومتر، وفي الخندق فإن النبي الكريم حفر الخندق حول المدينة وهي مكيدة لم تكن تعرفها العرب في محاولة منه لحقن الدماء، ومع أن قريشاً ظلت تستفزه أربعين يوماً حول الخندق ولكنه لم يشأ أن يأذن بأي قطرة دم تراق هناك وظل صامتاً خلف خندقه!!

كان فرسان قريش وغطفان ينادونه من وراء الخندق: يا محمد ! أليس تزعم أن قتلاكم في الجنة وقتلانا في النار؟ فاخرج إلينا!  ومن كلام عمرو بن ود العامري يومذاك:

ولقد بححت من النداء لجمعهم هل من مبارز

ووقفت إذ جبن المناجز موقف القرن المناجز

ومن كلام ابن الزبعرى:

شهرا وعشرا قاهرين محمدا      وصحابه في الحرب خير صحاب

لولا الخنادق غادروا من جمعهم      قـتلى لطـير سغب وذئاب

ومن كلام كعب بن زهير:

فأحجرناهم شهراً كريتاً     وكنا فوقهم كالقاهرينا

نراوحهم ونغدو كل يوم    عليهم بالسلاح مدججينا

فلولا خندق كانوا عليهم   لدمرنا عليهـم أجمعيـنا

ولكن حال دونهم وكانوا     به من خوفنا متعوذينـا

وهكذا كانت رغبته العارمة بالسلم تمسك عليه أنفاسه فلا يستجيب لاستفزازهم في شيء.

الشواهد من حياته وجهاده كثيرة ، كان ذلك يثير استغرابهم ودهشتهم.

ولكن .. أين هو إذن ذلك النبي الذي يرسمه لنا الإعلام الغربي على هيئة السفاح المتعطش للدماء، لا ينزل عن حصانه، ولا ينثلم سيفه، ولا يرحم أعداءه؟  وهي صورة قدمها لنا جيري فاليويل وبات روبنسون وجيمي سواغارت وجو أشكروفت من رجال الإعلام والسياسة في الغرب، ثم جاءت داعش على مراكب الموت لتقدم المشهد نفسه بالصوت والصورة تماما كما رسمته الأقلام الحاقدة على الإسلام وعلى نبيه وهي الأقلام التي وصفناها ألف مرة بأنها واهمة وخاطئة وغلطانة... ولكنها باتت اليوم تملك ألف دليل ودليل أننا نحاول تجميل ما ليس بجميل... وأن داعش في صورتها الدموية هي التجلي الأكثر تعبيراً عن نبي الإسلام....!!

إنها التحدي الجديد لأولئك الذين يعملون من أجل الحقيقة ومن أجل عالم جميل.

 

 

قراءة 3578 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 11 آذار/مارس 2015 00:20

88 تعليقات

  • Gregory   Gregory الإثنين, 08 كانون2/يناير 2018 07:16   تعليق

    loans online
    payday loans direct lenders
    payday loans online bad credit
    payday personal loan

  • RosettaBus   RosettaBus الأربعاء, 20 كانون1/ديسمبر 2017 05:55   تعليق

    payday loans no credit check
    payday loans
    payday loans no credit check
    payday loans online

  • RosettaBus   RosettaBus الثلاثاء, 19 كانون1/ديسمبر 2017 04:19   تعليق

    payday loans no credit check
    payday loans
    payday loans no credit check
    payday loans

  • Chiquita   Chiquita الأحد, 17 كانون1/ديسمبر 2017 17:53   تعليق

    loans for good credit
    payday loans near me
    payday loans near me
    loans online with monthly payments

  • Georgeses   Georgeses السبت, 16 كانون1/ديسمبر 2017 08:44   تعليق

    comprar viagra generico en farmacia
    viagra without a doctor prescription
    buy cialis vs viagra
    viagra without prescription
    sildenafil citrate generic 50 mg
    viagra no script
    cheapest source for viagra
    viagra without a doctor prescription
    buy viagra uk tesco

  • JimmieKiz   JimmieKiz السبت, 16 كانون1/ديسمبر 2017 00:10   تعليق

    is 100mg viagra a lot
    viagra without a doctor prescription
    are generic viagra the same
    viagra without prescription
    best viagra pill splitter
    viagra no prescription
    best prices viagra no prescription
    viagra no prescription
    generic viagra online in uk

  • KatrinaChoow   KatrinaChoow الخميس, 14 كانون1/ديسمبر 2017 19:21   تعليق

    payday loans no credit check
    online payday loans
    payday loans no credit check
    payday loans no credit check

  • EdwinHoodo   EdwinHoodo الخميس, 14 كانون1/ديسمبر 2017 19:15   تعليق

    viagra generika unterschied
    viagra without a doctor prescription
    viagra and trimix together
    viagra without prescription
    viagra for men 50 mg
    viagra ohne rezept aus deutschland
    is generic viagra approved by fda
    viagra without prescription
    australian generic viagra

  • Jimmieginee   Jimmieginee الأربعاء, 13 كانون1/ديسمبر 2017 10:51   تعليق

    buy viagra cork
    viagra without a doctor prescription
    generic viagra mastercard
    viagra without prescription
    canadian pharmacy viagra generic

  • Dane   Dane الأربعاء, 13 كانون1/ديسمبر 2017 09:33   تعليق

    casino slot machines
    casino online
    best online casinos
    online casino no deposit bonus

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

- (*) حقول مطلوبة يجب إدخالها .

- تعليقات القراء هي من أجل إتاحة مساحة للحوار العقلي الحر .

- سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض للأشخاص .

 - التعليقات مسئولية أصحابها أدبيا وقانونيا ولا تعبر بالضرورة عن رأي المجلة .


©جميع حقوق الطبع محفوظة لمجلة نقد وتنوير
مجلة فكرية تربوية محكمة